أكد المهندس نزار جبور مدير مؤسسة المياه في طرطوس أن نسبة الجباية في المؤسسة لآخر دورة تم إصدارها بلغت 93%، وهي الدورة الأولى لعام 2018، وأشار إلى أنه تم إحداث ستة كوات جباية جديدة خلال العام 2018, وذلك لتحسين واقع الجباية في المؤسسة إضافة إلى 45 كوة تم إحداثها سابقاً.
وعن الصعوبات التي تواجه عمل المؤسسة يذكر جبور أنه تم تخفيض مخصصات سيارات الخدمة إلى حوالي 100 ليتر شهرياً بينما الواقع يتطلب تخصيص هذه الآليات بأضعافها شهرياً للقيام بالأعمال المطلوبة وتغطية كل مشاريع المحافظة، إضافة إلى ضعف تفاعل المجتمع الأهلي مع الجهود المبذولة في هذا القطاع وخصوصاً بما يتعلق بالوعي اللازم لترشيد استهلاك المياه والحفاظ على هذه الثروة، كما أن الانتشار الواسع والعشوائي لمصبات الصرف الصحي وعدم وجود تخطيط جيد للمعالجة أديا إلى وجود تهديد حالي ومستقبلي لسلامة مياه الجر، وبيّن جبور أن المؤسسة تعاني ضعفاً في السيولة بسبب اقتطاع «أقساط الاهتلاك» إضافة إلى الزيادات التي تحصل أثناء تنفيذ الموازنة الجارية «محروقات، رواتب» والتي لا يتم تمويلها من قبل وزارة المالية، كما تعاني المؤسسة نقصاً في الكوادر الفنية والإدارية من الذكور التي تشكل النواة الأساسية بسبب التحاق عدد من عمال المؤسسة بالخدمة الاحتياطية ما شكل ضغطاً على عمل المؤسسة في تقديم الخدمات، كما أن ازدياد أعداد الوافدين إلى المحافظة نتيجة الظروف الحالية أدى إلى زيادة الطلب على مياه الشرب، إضافة إلى أن التوسع الأفقي بالمخططات التنظيمية شكل ضغطاً على موازنة المؤسسة واستنزافها بتنفيذ شبكات بأطوال كبيرة لتخديم أعداد بنسبة قليلة من المشتركين.