رد فيما يخص مؤسستنا لما نشرته صحيفة الوطن تحت عنوان \ أضرار العاصفة في طرطوس الجهات المحلية لم تكن مهيأة للتعامل معها \

فيما يخص مؤسستنا فإننا نبين ما يلي :

قامت المؤسسة بتوقيف العديد من المشاريع الهامة مساء يوم الخميس 18\1\2018 تهيئاً للعاصفة القادمة و تجنباً لحدوث أضرار في تجهيزات المشاريع , و بالنسبة لانقطاع المياه عن أجزاء من مدينة طرطوس فالسبب يعود لانقطاع التيار الكهربائي عن محطتي السن و جديتي (المشروعين الرئيسيين لمدينة طرطوس) المربوطتين بخطوط كهربائية مستقلة و لم يتجاوز انقطاع المياه أكثر من \ 24 \ ساعة عن بعض الأبنية الواقعة في المناطق المرتفعة من مدينة طرطوس فقط و حرصاً من مؤسسة المياه و شركة الكهرباء على اصلاح الأعطال و راحة الأخوة المواطنين فقد واصل عمال الطوارئ في المؤسسة و الشركة العمل ليل نهار منذ مساء الخميس و حتى صباح يوم السبت 20\1\2018 حيث تم الانتهاء من اصلاح جميع الأعطال مع الاشارة إلى أن مشاريع المياه بحالة جاهزية فنية جيدة و مزودة بمجموعات توليد كان لها الأثر الايجابي في استقرار الواقع المائي خلال السنوات الماضية رغم تعدد مراحل الضخ .

أخيراً كنا نأمل من كاتب المقال الشفافية و تسليط الضوء على الجهود الجبارة التي بذلت و تبذل من كافة القطاعات الخدمية في هذه الظروف و ليس التضخيم و غير الواقعية في التوصيف حيث أن العمال و الفنيين يشكلون رديف لما يقوم به الجيش من انتصارات على كامل الجغرافيا السورية , و ننوه بأن مياه مدينة طرطوس طيلة الثلاث سنوات الماضية تأتي على مدار الأربع و العشرين ساعة رغم تضاعف عدد السكان و هذا بحد ذاته يؤكد على قوة الدولة من خلال مؤسساتها التي تعمل لراحة المواطنين في أحلك الظروف و رغم الجراح .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.