مقال صحيفة البعث بتاريخ 29\12\2017 بعنوان”طرطوس تسدل الستار على مناطق العطش مع تدعيم مصادر المياه القائمة.. اســــتثمار خـــط الجـــر الثانـــي يطـــوي معضلـــة الثلاثيـــن عامـــاً فـــي “القـــدموس وقراهـــا”

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

طرطوس تسدل الستار على مناطق العطش مع تدعيم مصادر المياه القائمة.. اســــتثمار خـــط الجـــر الثانـــي يطـــوي معضلـــة الثلاثيـــن عامـــاً فـــي “القـــدموس وقراهـــا”

بدا معدّل نصيب الفرد من مياه الشرب في جميع مناطق محافظة طرطوس دون استثناء في حالة تحسّن مشهودة، ليحتسب الواقع المائي على مستوى صنّاع القرار في المحافظة مدينة وريفاً “جيد جداً” إذا ما قورن بواقع الوضع الراهن مع الوضع قبل الحرب، ويأتي تحدي موسم قطف الأمطار هذه الأيام متوازياً مع عدد من الإجراءات المتّبعة لتخزين كميات المياه التي تدرأ حالة العطش المنتشرة بكثرة في فصل الصيف.

وللوقوف على الواقع المائي في المحافظة وأهم المشكلات والصعوبات والمشاريع المنجزة والخطط التي ستشمل هذا الواقع خلال العام القادم، يبيّن نزار جبور مدير المؤسسة العامة لمياه الشرب في طرطوس في رده على أسئلة “البعث” أن هناك صعوبات وتحديات كثيرة تواجه قطاع مياه الشرب، وتتمثّل بزيادة عدد الوافدين للمحافظة وبالتالي زيادة الضغط ومضاعفة الطلب على المياه، والتحاق عدد كبير/150/ شاباً من عمال المؤسسة الذكور بخدمة العلم، بالإضافة للانتشار الجغرافي الواسع للتجمعات السكانية /توسع أفقي/ والطبيعة الجغرافية الصعبة من وديان وجبال، وساهم الانتشار العشوائي لمصبات الصرف الصحي في ريف المحافظة بتهديد مستقبل مصادر مياه الشرب، كما أن تخفيض مخصّصات الوقود لسيارات الخدمة /سيارات مجموعات الإصلاح سواء مضخات أو خطوط أو لجان الدراسات أو الضابطة العدلية/. وبيّن جبور أنه يتمّ حالياً الانتهاء من أهم معضلة شغلت المحافظة خلال الثلاثين عاماً الماضية وهي (القدموس وقراها العطشى) بعد استثمار خط الجر الثاني للقدموس وانتظام التيار الكهربائي وتحسّن وضع الطاقة بشكل عام، وتعمل المؤسسة لإنهاء آخر منطقة تعاني من تباعد الأدوار وهي منطقة القمصية، حيث من المخطط وضع مشروع القمصية الاستراتيجي في الخدمة مع بداية الصيف القادم، وبذلك يكون قد أسدل الستار على مناطق العطش في المحافظة في أصعب وأحلك الظروف، ويتمّ تدعيم مصادر المياه القائمة في صافيتا والدريكيش من خلال تطوير نظام الضخ بتبديل المضخات أو الخطوط وفتح آبار، كما حدث مؤخراً في بئر النعاصات في ريف صافيتا واسقبولة في ريف طرطوس. وتقوم المؤسسة حالياً بحفر بئر في بيت يوسف في الدريكبش وبئرين في الجروية والشماميس في ريف صافيتا، وأنهت حفر بئر بيت باسط وضهر رجب. ولفت مدير مؤسسة المياه إلى أنه تمّ خلال 2017 استثمار مشاريع جديدة أو تحسين عمل مشاريع قائمة /مجدلون البحر، المشيرفة، عين الدهب، اسقبولة، بلاطة غربية، العنازة، نعمو الجرد…/.

وتسعى مؤسسة مياه الشرب في طرطوس خلال العام القادم إلى إنجاز خطط ومشاريع معدّة من ربط محطات الدلبة(1،3،5) بخط توتر مستقل عن الشبكة العامة للكهرباء بكلفة /325/ مليون ليرة، وربط مشروعي تفريعة جديتي ومحطة الضخ بخط توتر مستقل عن الشبكة العامة للكهرباء، وفتح آبار في (أوبين- بانياس- بيلة- الحورة- الفلارة- بيت الوادي- القشعات- كرم بيرم).

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.