معالجة الاختناقات و المياه إلى تحسن “مقال جريدة البعث “

عدة مشاريع مهمّة تم البدء بتنفيذها لمعالجة أزمة مياه كانت حتى وقت ليس بعيد تشكّل حديث الناس و”مبعثاً” للشكوى رغم ما تمتلكه منطقة الدريكيش من وفرة مياه باطنية، حيث اجتهدت مؤسسة مياه طرطوس خلال الأسبوع الماضي لوضع بئر جديدة بالاستثمار بعمق 455م وبغزارة 30م3/سا في قرية عين الدهب بريف الدريكيش، وتأمين تجهيزاته البالغة قيمتها 25 مليون ليرة مجاناً عن طريق وزارة الموارد المائية، بالتوازي مع تحديث كامل محطة ضخ الشيخ نصر /المحطة الخامسة/ في مشروع الدلبة من خلال استبدال المضخات القديمة بأخرى جديدة بكلفة 65 مليون ليرة، إضافة إلى استبدال خطوط السحب والدفع داخل المحطة، كما تم تحسين وضع مضخات المحطة الأولى لمشروع الدلبة محور جنينة رسلان. وحسب المهندس نزار جبور مدير المؤسسة فإن ثمة جهداً لربط محطات مشروع الدلبة الأولى والخامسة بخط توتر مستقل عن التقنين الكهربائي بكلفة تصل إلى 325 مليون ليرة مقدّمة مجاناً، وكذلك تعديل نظام الضخ في المحطة الخامسة، وتعديل خط الضخ وحفر بئر ارتوازي بداية العام القادم في المحطة الأولى.

ولفت جبور إلى أن هذه التحسينات من شأنها تحقيق استقرار مائي لكامل المنطقة، كما فعلت المؤسسة العام الماضي بمشروع الهني الذي يغذي عشر قرى منه كحمّين وجورة الجواميس ومطرو والبيسار وغيرها، حيث تغيّر الواقع كلياً، وأصبحت المياه متوفرة يومياً بعد تحديث المحطة ووصلها بخط مستقل عن برنامج التقنين الكهربائي، وأشار مدير مؤسسة مياه طرطوس ردّاً على سؤال “البعث” حول التوسع بمشروع الدلبة، إلى أن المؤسسة تتابع حفر بئر ارتوازي في قرية بيت يوسف على أطراف مشروع الدلبة، إضافة إلى متابعة مشروع قرية كفر طلش بقيمة تقارب 115 مليون ليرة، ومن المتوقع وضعه بالخدمة قبل نهاية العام القادم.

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.